دوري المحترفين.. سبع نسخ ولا يزال أمامه الكثير

 

بفوز هلال القدس، اختتمت منافسات النسخة السابعة من دوري الوطنية موبايل للمحترفين، فيما هبط نادي مركز طولكرم وشباب يطا إلى الدرجة الأولى، ليبتعدا عن دوري الأضواء مرة اخرى، بينما استمرت مفارقة عدم قدرة أي فريق على الاحتفاظ بلقب الدوري لموسمين على التوالي. للحديث أكثر عن دوري المحترفين وماذا ينقصه ليصل إلى التميز وعن هلال القدس، الفريق الفائز، وأفضل لاعب، قابلت "الحال" صحافيين ومدربين رياضيين. 

 

مكي: الأمل في المواهب

اللاعب السابق والمدرب بدر مكي قال عن الفرق بين الدوري الفلسطيني قديمًا والان "أنه قديمًا كانت هناك مواهب، ولم تكن هناك ملاعب. أما الآن، فهناك ملاعب وليست هناك مواهب". وفي السابق، كان الولاء والانتماء هو ما يحكم العلاقة بين اللاعب وناديه، على عكس اليوم، مشيرًا إلى ان المستوى الفني للدوري حاليًا ضعيف، والامل في رفعه هو وجود مواهب رياضية صاعدة قد ترتقي به. 

وأضاف مكي أن الاحتراف يجب ان يكون على الاصعدة كافة، إداريًا وماليًا وفنيًا من أجل المساهمة في رفع مستوى الدوري. 

أما عن فوز هلال القدس في دوري المحترفين للمرة الثانية في تاريخه، فقال مكي ان الهلال تميز عن بقية الفرق واستحق الدوري لانه امتلك مجموعة من اللاعبين المميزين، ولاهتمامه باللاعبين الناشئين الذين لعبوا دورًا في تحقيق الدوري، بالاضافة إلى انتظام الرواتب والمكافآت، ما ساهم في الظفر ببطولة الدوري.

 

زهران: الفريق المميز ينافس ذاته

اما الصحافي الرياضي منذر زهران، فقال انه لم يتمكن أي فريق من الحفاظ على نسخة الدوري لموسمين على التوالي، وذلك يعود للعامل المالي بالدرجة الأولى، فالفريق الذي يفوز بالدوري يكون قد أنفق مبالغ طائلة خلال الموسم ليتمكن من حصد البطولة، وبعد ذلك يدخل الفريق في أزمة مالية في الموسم الذي يليه، ما يشكل صعوبة في الحفاظ على اللقب. 

ويعتبر زهران ان بطل الدوري يُعرف في الاسبوع الثاني، موضحاً ان الفريق الذي يكون على أعلى مستوى من الجاهزية من البداية هو بطل الدوري، فالفريق الذي يستعد بشكل جيد ويخصص ميزانية عالية للدوري ينافس ذاته خلال الدوري. 

وعن استحقاق هلال العاصمة لبطولة الدوري قال ان هلال القدس استعد بشكل جيد قبل الموسم وامتلك مجموعة مميزة من اللاعبين بالاضافة للاستعداد المالي، كما انه امتلك ادارة محترفة ادارت الفريق من أجل الفوز بالدوري. 

 

صندوقة: النسخ الاولى من الدوري أفضل

اما مدرب المنتخب الفلسطيني الاولمبي ايمن صندوقة فقال ان النسخ الاولى من دوري المحترفين كانت أفضل من الان، فهي شهدت تنافسا أكبر ومستوى فنيا أفضل. اما في آخر 3 سنوات، فالمنافسة على الدوري تقتصر على فريقين، وهناك ايضًا تراجع ملحوظ على مستوى اداء اللاعبين، وهذا يرتبط بسياسة الاندية غير المدروسة في التعاقد مع اللاعبين، إذ يحدث كثيرًا ان يستغني فريق عن مجموعة من اللاعبين في منتصف الدوري، وهذا يؤدي إلى انخفاض مستوى اللاعبين. 

وقال صندوقة إن ما ينقص الدوري ليتميز هو وجود منظومة ادارية سليمة في الاندية تضع الخطط بشكل مدروس وبما يتناسب مع احتياجات وامكانيات الفريق، حتى تصبح هناك امكانية لتنفيذ الخطط والابتعاد عن التخبط في الموسم الرياضي. 

واكد صندوقة ان هلال القدس استحق وبجدارة بطولة الدوري، لانه فريق مجتهد خلال الموسم وعلى كافة الاصعدة، من لاعبين وجهاز فني واداري، وأيضًا كان هناك فارق كبير في الاداء بين الهلال واقرب منافسيه، ما رجح كفته للفوز بالدوري. 

 

قرعان: التنافس أصبح على تجنب الهبوط

بدورها، قالت الصحافية الرياضية بيان قرعان إن الدوري في تراجع والنسخة الماضية لم ترتقِ في مستواها للنسخ الماضية من الدوري، كما أن المنافسة الان تحولت من منافسة على الدوري لمنافسة على تجنب الهبوط، فالاداء العام للفرق شهد ضعفا تكتيكيا وغيابا للعمل الجماعي، ما ادى إلى ضعف عام في الدوري. 

واشارت قرعان إلى ان هلال القدس قدم موسما مميزا حسم فيه الدوري بفارق مريح، ويعود ذلك إلى خط هجوم قوي ودفاع صلب، بالاضافة إلى الاستقرار الفني، فرغم خروج عدد من اللاعبين في منتصف الموسم، الا ان الفريق لم يتأثر، واستمر في الفوز، مؤكدة على دور اللاعبين الناشئين في هلال القدس الذين تمكنوا من إثبات انفسهم بقدرات مميزة مثل عدي الدباغ، وأحمد السيد، ومحمد علي.  

 

إجماع على الدباغ

وعن اللاعب الذي تميز خلال الدوري، فقد كان هناك إجماع على لاعب هلال القدس عدي الدباغ (20 عامًا). يقول صندوقة ان اللاعب الدباغ كان من العناصر اللافتة خلال الموسم رغم عدم مشاركته كلاعب أساسي دائمًا بالاضافة إلى اللاعب أحمد ماهر خلال النصف الاول من الدوري قبل انتقاله للوحدات الاردني. اما مكي فقال ان نجم الموسم هو اللاعب الواعد الدباغ. واتفق على ان اللاعب أحمد ماهر كان مميزًا خلال جولة الذهاب في الدوري. من جانبه قال زهران ان اللاعب الذي اثبت نفسه هو الدباغ نظرًا لحسمه العديد من المباريات. فيما لم تختلف قرعان في اختيار اللاعب الذي لفت نظرها خلال الدوري مؤكدة ان الدباغ الذي يعتبر من عوامل فوز هلال القدس بالدوري كان لاعب الموسم.  

 

  • طالب في دائرة الإعلام بجامعة بيرزيت

Please reload

حقوق الطبع محفوظة @ جريدة الحال 2018