المحامي الكردي: إصدار قانون لنقابة الصحافيين خطوة في الاتجاه الصحيح

 

قال المحامي وعضو مجلس نقابة الصحافيين موسى الكردي ان القضاء الفلسطيني يعيش حالة من الازمات الكبيرة نتيجة الانقسام من جهة، حيث أصبحت السلطة القضائية سلطة منقسمة بدلا ان تدار من مجلس قضائي واحد معين من الرئيس.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها "الحال" مع الكردي حول أوضاع القضاء الفلسطيني بشكل عام وتوجه نقابة الصحافيين لإصدار قانون من الرئيس يقوي النقابة ويحول الصحافة الى مهنة مستقلة. 

واضاف الكردي انه تم تشكيل مجلس قضاء جديد في قطاع غزة لا يمت بصلة لقانون استقلال السلطة القضائية وتم تشكيل المحاكم التي تم تعيينها من سلطة القطاع وبالتالي السلطة القضائية الممثلة بمجلس القضاء الاعلى لا تستطيع ان تمارس كافة صلاحياتها على شطري الوطن. 

ومن ناحية اخرى اضاف الكردي هناك صعوبة في محافظات الضفة حيث ان القضاء لا يستطيع ان يقوم بواجبه على اكمل ولا يستطيع احضار الشهود من مناطق "ج" التي تحتاج الى تنسيق امني مسبق وغالبا لا يتكلل بالنجاح.

واوضح عدم وجود أي نجاحات في ظل وجود الانقسام في السلطة القضائية بقطاع غزة والضفة الغربية ووجود الاحتلال من ناحية.

من ناحية أخرى، أضاف الكردي أن القضاء الفلسطيني في الفترة الاخيرة لم يقم بأي اضافات حيث هناك حالة من الترهل والتردي في أوضاع الجهاز القضائي وعند اصلاحه يستطيع ان يقوم بواجبه على اكمل وجه.

واكد الكردي انه مع زوال الاحتلال وإنهاء الانقسام ومع صدور قرار سياسي من اعلى سلطة في البلاد ستستطيع السلطات الثلاث ممارسة اعمالها بكل حرية.

 

قانون نقابة الصحافيين

واعتبر الكردي ان عمل نقابة الصحافيين الفلسطينيين على قانون لها، توجه في الاتجاه الصحيح لتقوية النقابة كمؤسسة والصحافة كمهنة مستقلة. 

واوضح ان نقابة المحامين من المؤسسات التي لها دور مهم في ابداء الملاحظات والمشاركة في صياغة التشريعات خاصة التشريعات التي تتعلق بحقوق الانسان والحريات العامة ومنها قانون الصحافة والمطبوعات مؤكدا وجود تعاون مسبق من اجل مناقشة مسودة قانون جديد لقانون المطبوعات بالتنسيق مع نقابة الصحافيين والمحامين من اجل الاتفاق والتفاهم على كافة التشريعات المتعلقة بالقانونين .

واكد الكردي أهمية اصدار قانون عصري للصحافة والمطبوعات ينسجم مع قوانين الانسان والحريات العامة ويمنح نقابة الصحافيين والصحافيين صلاحيات واسعة بحيث تتمكن من ان تكون السلطة الرابعة في البلاد.

 

الحال القانوني في فلسطين

واوضح الكردي ان الحال القانوني ليس بمعزل عن واقع السلطات الثلاث، فالقاعدة الاساسية ان سن القوانين والتشريعات من صلاحيات المجلس التشريعي والان المجلس معطل والرئيس يقوم بدور استثنائي من خلال اصدار قوانين وتشريعات من اجل ان يتسنى معالجة الكثير من القضايا داخل الضفة الغربية .

وفي المقابل قال الكردي ان سلطة قطاع غزة أصدرت مجموعة كبيرة من القوانين وتعديل مجموعة اخرى بحيث هذه القوانين والتعديلات غير سارية في الضفة وكذلك الامر في قطاع غزة حيث تتعامل المحاكم مع القرارات والقوانين التي يصدرها الرئيس بصورة انتقائية، فمنها ما ينال اعجابها وتأخذ به ومنها ما تتجاهله. 

 

*طالبة في دائرة الإعلام بجامعة بيرزيت 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Please reload

حقوق الطبع محفوظة @ جريدة الحال 2018