فائض البوفيهات المفتوحة في رمضان.. إلى أين؟

 

رمضان شهر تزهر فيه القلوب بالطاعة والتقرب الى الله، ومن زاوية اخرى تضج المطاعم والفنادق بالبوفيهات المفتوحة لثلاثين يومًا، تبدأ بترويج صور الطعام عبر صفحات التواصل الاجتماعي. لكن، كيف يتم تحديد كمية الطعام المراد تجهيزها؟

أسئلة بسيطة بالنسبة لسؤال يتراود بذهن كثير من الناس.. ما تبقى من طعام في أي اتجاه يذهب؟

 

مطعم أرجوان

كاتية سكاكيني مديرة المطعم: "يتم تقدير كمية الطعام المطلوبة للبوفيهات حسب حجوزات الاشخاص، بعد الإعلان عن أصناف الطعام، ولكن في حال كان هناك كمية طعام متبقية صالحة للأكل يتم توزيعها على الموظفين أو تقديمها لجمعيات مختصة تقوم هي بدورها بتوزيعها على العائلات المحتاجة".

 

مطعم سيران 

مدير عام المطعم أحمد عجاج: "هذا العام تم اعتماد نظام الحجوزات المسبقة وبناءً على ذلك يتم تحديد كمية الطعام المراد تجهيزه، ولكن في حالات نادرة يبقى فائض من الطعام يتم توزيعه على الموظفين والاسر الفقيرة".

 

مطعم  LEMON 

حنا دواني صاحب المطعم: "في حال كان هناك ما تبقى من طعام، يتم التنسيق مع جمعيات خيرية للحصول على الوجبات، وغير ذلك تحضر كثير من العائلات المحتاجة ونوفر لهم الوجبات الغذائية اللازمة من الطعام المستصلح".

 

فندق الموفنبيك

مورين البينا مديرة التسويق والعلاقات العامة للفندق: "طريقة توزيع الطعام من قبل الفندق تكون بطريقة لافتة وجميلة، إذ نجهز وجبات طعام قبل الافطار وبالاتفاق مع جمعيات متخصصة بتوزيع الطعام، كجمعية فكر بغيرك، التي يحرص الفندق ومنذ عدة سنوات على توفير وجبات طعام لها، وهي بدورها توزعها على الأسر المحتاجة".

وتضيف: "كما تنظم سلسلة فنادق ومنتجعات الموفنبيك حملة كيلوغرام من الاحسان يشارك فيها 25 فندقًا، وهي عبارة عن أعمال خيرية تقام في شهر رمضان المبارك تختص بالتبرع بكيلو غرام من المواد الغذائية غير القابلة للتلف للمحتاجين". 

هناك عدة جمعيات ومجموعات توفر طعامًا للأسر الفقيرة والمحتاجة قدر المستطاع ومن هذه المجموعات التي تقوم بأعمال تطوعية كثيرة في شهر رمضان وغيره:

 

مجموعة فكر بغيرك

هي مجموعة متطوعة من الشبان والشابات من كافة الاعمار، أسست من أكثر من خمس سنوات هدفها توفير المتطلبات الاساسية للأسر الفقيرة. 

تؤكد رانيا ابو لبن مسؤولة المجموعة أن عملية التبرع بسلات غذائية للعائلات المستورة يتم عن طريق جمع اسماء العائلات في قوائم وزيارة بيوتهم للتأكد من وضعهم المعيشي. 

وتضيف: أنه يتم الحصول على الوجبات الغذائية عن طريق المطاعم بتحضير عدد معين من الوجبات قبل الافطار، وايضا من البوفيهات المفتوحة حيث يتم الحصول على الوجبات الصالحة للاكل وتغليفها بطريقة جيدة.

 

جمعية فائض ما لديكم

وهي جمعية متخصصة بتوفير كل ما يلزم الاسر المستورة من ادوات كهربائية وملابس واثاث منزلي، خالد حنتولي احد مؤسسيها يقول: "عدة مطاعم تنسق معنا لتوفير وجبات غذائية، لكن اعتمادنا الاساسي ليس فقط على المطاعم وانما ايضا على الاسر التي تتواصل معنا وتوفر لنا وجبات طعام نوزعها على الاسر المستورة، غير ذلك نسبة الطعام التي نحصل عليها من المطاعم ضئيلة جدا بالنسبة لعدد القوائم لدينا، ويتم الحصول على الوجبات من الطعام من المطاعم بعد الافطار وتكون صالحة للأكل نقوم بتغليفها وتوزيعها".

Please reload

حقوق الطبع محفوظة @ جريدة الحال 2018