نموذج للصحافة الجريئة

02/11/2015

د. خليل هندي- رئيس الجامعة

"طالما كانت جريدة الحال مصدر فخار لجامعة بيرزيت، بوصفها مثالاً وأنموذجاً للصحافة الجريئة والمسؤولة الرزينة في آن. وقد ازداد إعجابي شخصياً بها منذ فتحت صفحاتها للطلبة، ولا أزال أتطلع لأن تصبح جريدة طلابية بالكامل؛ يكتبها ويحررها ويصممها الطلبة أنفسهم، بينما يلعب روادها دور المرشد، للمحافظة على مهنيتها وتميزها."

 

Please reload

حقوق الطبع محفوظة @ جريدة الحال 2018