مركز تطوير الإعلام.. 19 عاما من النجاح

02/10/2015

تأسس مركز تطوير الإعلام عام 1996 تحت مسمى "مركز الإعلام" في إطار كلية الآداب. وفي عام 1999، سمي "معهد تطوير الإعلام"، وأصبح جزءا من المراكز والمعاهد المجتمعية في الجامعة. وفي عام 2006، أعيدت تسميته ليصبح مركز تطوير الإعلام.

 

الرؤية

تعتمد رؤية المركز على أن حرية الرأي والتعبير والنقاش المفتوح تشكل أساسا للعدالة والمشاركة والمساواة والديمقراطية لجميع الفلسطينيين. ويساهم المركز في تحقيق هذه الرؤية من خلال تطوير قدرات الصحافيين المهنية ومهاراتهم، للوصول إلى صحافة حرة وذات مصداقية وشفافية، منطلقين من قناعة بأن الديمقراطية الحقيقية المستندة على التعددية والفكر الناقد والبحث عن الحقيقة، تحتاج إلى صحافة حرة تنمو فيها.

 

الرسالة

تقوم رسالة المركز على تعزيز ونشر القيم الديمقراطية والتعددية والتسامح وحرية الرأي والتعبير في المجتمع الفلسطيني، من خلال عدد من الأنشطة المترابطة: الإنتاج الإعلامي، والتدريب، والتعليم.

 

أهداف المركز

يهدف المركز إلى:

  • نشر ثقافة حرية الإعلام.

  • بناء القدرات الإعلامية والحفاظ على ديمومتها وتعزيز مهنيتها.

  • رفع مستوى وقيمة حرية الرأي والتعبير كمنطلق للحريات الأوسع.

  • زيادة وعي الصحافيين والمواطنين بحقوقهم وواجباتهم في مجتمع تسوده الحرية والمساواة.

  • تشجيع تنمية وإنتاج الإعلام النموذجي.

  • التشبيك مع الشركاء المحليين والإقليميين والدوليين للارتقاء بمستوى الإعلام الفلسطيني.

  • إنتاج مواد خاصة بتطوير الإعلام الديمقراطي.

  • المشاركة في النقاشات المتعلقة بالسياسات الإعلامية، وتقديم المشورة والمساندة للمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.

 

 

النشاطات الرئيسية

يوفر المركز فرص التدريب المهني للاختصاصيين الإعلاميين، حيث يقدم فريق متخصص من المدربين والمستشارين ذوي الخبرات في التخصصات الإعلامية المختلفة عددا من المساقات التدريبية القصيرة والطويلة المدى في وحدات المركز الخمس: التلفزيون، والإذاعة، والصحافة المكتوبة والإعلام الجديد، والنوع الاجتماعي، والأبحاث والسياسات الإعلامية.

ويقود المركز مبادرة تطوير الإعلام الفلسطيني، المكونة من تسعة محاور، ومدتها ثلاث سنوات، بالشراكة مع فريق وطني من 50 مؤسسة حكومية وخاصة وأهلية.

كما يقدم المركز، بالتعاون مع دائرة الإعلام، دورات تدريبية لطلبة البكالوريوس، وينشر لطلاب الإعلام في جريدة الحال الشهرية الصادرة عن المركز بنسبة 80% من المواد. كما يقدم طلاب برامج إذاعية في إذاعة الجامعة التي يشرف عليها المركز. ويوفر المركز منحًا قصيرة الأمد للطلاب بالتعاون مع شركاء أوروبيين.

ويقع المركز، الذي يدرب سنويا قرابة 500 صحافي، في مبنى محمد المسروجي للإعلام الذي افتتح عام 2013، وتبلغ مساحته 3.000 متر مربع، ويضم إضافة إلى المركز، دائرة الإعلام، ويحتوي على أربعة استوديوهات إذاعة ومونتاج، ومختبرات تدريب مجهزة تقنيا بأحدث الأجهزة. كما أن للمركز فرعا في غزة.

ويضم المركز الاستوديو التلفزيوني الأكبر من نوعه في فلسطين، حيث تبلغ مساحته 160 مترا مربعا، يتسع لـ 140 مقعدا للجمهور. والاستوديو مجهز بتقنيات HD، وهي أعلى كفاءة موجودة محليا من ناحية جودة الصورة وسرعة النقل. ويتميز الاستوديو بإضاءة فعالة تم تركيبها بالسقف مع إمكانية رفعها أو خفضها من مستوى السطح حسب الاحتياج، وهي مرتبطة بجهاز تحكم في غرفة التحكم (Control Room) الواقعة فوق الاستوديو، التي تحتوي أيضًا على جهاز مونتاج فوري، ويشرف المركز على خمسة أجنحة للتحرير الرقمي، وأربعة استوديوهات إذاعة مجهزة، وكذلك مرافق وحدة الصحافة التي تشتمل على أجهزة حاسوب مرتبطة بالانترنت يوجد عليها برامج حاسوب للتصميم الجرافيكي وتصميم المجلات والصحف.

وأطلق المركز بداية العام الأكاديمي 2014/2015 إذاعة بيرزيت، ببث تجريبي داخل محيط الجامعة، توسع لاحقا ليغطي مختلف الأراضي الفلسطينية. والإذاعة مجتمعية، تعنى بالقضايا اليومية والاقتصادية والإعلامية والثقافية المختلفة.

وقد تعززت علاقة المركز بالمجتمع في السنوات الأخيرة، بفضل تنوع مشاريعه وتعدد وتوسع قائمة الجهات المستفيدة من خدماته، بدءا من الصحافيين، مرورا بخريجي الإعلام وطلبة الإعلام وموظفي الإعلام والعلاقات العامة في الوزارات والهيئات الرسمية، والناشطين المجتمعيين والمنظمات غير الحكومية. وأصبح المركز عنوانًا لطلب الخدمات الاستشارية في مجال الإعلام من قبل الوزارات والهيئات الرسمية والأجهزة الأمنية والمنظمات غير الحكومية.

 

البريد الإلكتروني: mdc@birzeit.edu

الموقع الإلكتروني: mdc.birzeit.edu

 

Please reload

حقوق الطبع محفوظة @ جريدة الحال 2018