صحافة التحقق تدق الأبواب في فلسطين كيف نكشف كذبات الإعلام الاجتماعي؟

01/21/2015

لم تعد مهمة نقل الأخبار من مهمة الإعلامي فقط، فمع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي واتساع نطاق استخدامها، أصبح كل شخص في بيته يستطيع نشر اخبار ومعلومات وصور وفيديو وأصوات على وسائل الإعلام الاجتماعية، غير موثوق به في كثير من الحالات، فاتسعت نطاقات السرقة ونقل الأخبار والمعلومات الكاذبة سواء كانت نصية أو صوتية أو مصورة.

خبراء التطورات الإعلامية يحذرون من هذا السيل المتدفق دون ناظم او مرجعية مهنية، ويستغله البعض بالتزييف والسرقات الأدبية، لهذا، فلا بد من الحذر في التعامل مع المعلومات الواردة من الانترنت بشكل عام والشبكات الاجتماعية بشكل خاص. 

"الحال" التقت مجموعة من المختصين للحديث حول كيفية كشف مصداقية المواد الصحافية المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي ولتوعية الجمهور من هكذا مطبات تفسد مهنة الصحافة والإعلام تنزع ثقة الجمهور في الصحافة والصحافيين.

 

كيف نتحقق من صحة الفيديو؟

تقول أستاذة الصحافة التلفزيونية في جامعة بيرزيت هديل وهدان إن هناك أربع خطوات أساسية للتحقق من صحة الفيديو، أولاها التحقق من المنشأ الذي أخذ منه الفيديو، فمعظم مقاطع الفيديو تأتي مرفقة بوصف أو وسوم أو تعليقات أو نص تعريفي، وعن طريق استخراج الكلمات المفتاحية نستطيع البحث عن الفيديو، بحيث تشكل الاختصارات وأسماء الأماكن وغيرها من الأسماء كلمات مفتاحية جيدة. وبعد ذلك نبحث عن أقدم نسخ الفيديو المطابقة للكلمات المفتاحية بفرز النتائج حسب التاريخ على موقع يوتيوب، ثم بالنظر أسفل شريط البحث مباشرة لمعاينة قائمة "الفلاتر" (Filters) نختار تاريخ التحميل لتظهر النسخ الموجودة من الفيديو.

وتضيف وهدان: الخطوة الثانية تكون بالتحقق من المصدر الذي نشر الفيديو والاتصال به للتأكد أكثر. ويأتي بعد ذلك تحديد مكان الفيديو من خلال محتواه وتحديد مكان التصوير. وأخيرا التحقق من التاريخ.

وتضيف وهدان "التاريخ هو أصعب البيانات الوصفية من حيث التحقق منه. فمثلا، تؤرخ فيديوهات يوتيوب بتوقيت المحيط الهادئ (التوقيت العالمي ناقص ثماني ساعات) من اللحظة التي يبدأ فيها تحميلها. وكان ذلك هو ما دفع وزارة الخارجية الروسية إلى التشكيك في مقاطع الفيديو التي كانت تصور هجوما بالأسلحة الكيميائية على الغوطة قرب دمشق؛ فقد حملت أشرطة الفيديو في الساعات الأولى من صباح 21 أغسطس، وظهرت في يوتيوب بتاريخ 20 أغسطس. ودفع جهل وزارة الخارجية وجهات أخرى لهذه المعلومة إلى القول إن مقاطع الفيديو مفبركة وأن تحميلها كان قبل زمن الإبلاغ عن وقوع الحدث.

وتؤكد وهدان أهمية الحس الصحافي في تقييم صحة الفيديوهات المنتشرة لان تطبيق الخطوات السابقة يستنزف الوقت والجهد على الرغم من أهميته.

 

كيف نكشف النص المسروق؟

أما عن كشف النص المسروق، فيقول المحرر الصحافي خالد سليم إن "البحث عن السبق الصحافي والتغطية الأسرع، دفع كثيرين إلى السطو على إنتاج غيرهم، دون أدنى احترام لمعايير حقوق النشر. كما أن حدة التنافس بين المواقع على "عداد القراءات" وعدد "الشيرات"، أعمى كثيرين عن أدنى معايير المهنية والأخلاق"، معترفًا ان الصحافة المحلية فيها الكثير من السرقات المسكوت عنها دون أدنى مراعاة للملكيات الفكرية، فتتحقق جريمة سرقة النصوص دون أخذ إذن أصحابها، وأحيانا سرقة واضحة بوضع اسم غير اسم صاحب النص.

وأضاف سليم: المشكلة التي تسببها هذه السرقات، سهولة انتشار معلومات مغلوطة أو أخبار كاذبة أو إشاعات، لأن من يعيدون النشر لا يتحققون من مصداقية النص.

ويتابع سليم: "الكشف عن النص المسروق يتم تقنيّا من خلال وجود فقرة ما نافرة شكلاً عن بقية المادة، ومضمونا قد تبدو صياغة جملة ما أجمل وأدق من بقية النص، وهاتان الحالتان تثيران الشكوك. أما كيفية التأكد، فيقول سليم: "(جوجل) صديق صدوق لكل المحررين وهو لا يتعب من الأسئلة".

 

كيف نكشف الصورة المسروقة؟ 

ويتحدث المصور الصحافي فادي عاروري عن كيفية كشف الصورة المزورة قائلاً: هناك أكثر من طريقة لكشف حقيقة الصورة، أولاها عن طريق الإنترنت ومحرك البحث جوجل، فهناك إمكانية لمعرفة مصدر الصورة الأصلي عن طريق تحميل الصورة في خانة البحث.

ويضيف: "الطريقة الثانية هي عن طريق برنامج الفوتوشوب، بحيث نستطيع تحديد تاريخ وإعدادات التصوير، وإن كان هناك أي حذف او تعديل على الصورة للتغيير من معناها".

ويؤكد العاروري أن هناك عملية تضليل كبيرة في استخدام الصورة، ويأسف من عدم وجود قوانين في نقابة الصحافيين لتحدد سوء استخدام الصورة او فرض العقاب على من يفعل ذلك.

كيف نكشف التغريدة المزورة؟ 

وعن كشف التغريدة المزورة على تويتر، تقول طالبة الماجستير في الجامعة الأمريكية في بيروت جنا نابوت إن بإمكان الناشط اكتشاف التغريدة المزورة عن التغريدة غير المزورة عن طريق البحث باستخدام الوسوم (الهاشتاغ) عن الخبر نفسه؛ إما باستخدام أسماء الاماكن التي يحصل فيها حدث معين علی سبيل المثال، او عن طريق استخدام هاشتاغ اسم شخص معين ان كان الخبر عن شهيد مثلا. وبإمكان الناشط التحقق من خلال متابعة التغريدات المنشورة من وكالات الاخبار المعروفه والموثوقة، أو البحث بلغات متعددة أهمها العربية والانجليزية.

وتضيف نابوت: هناك طرق أخری تحصل بالممارسة، فالناشط الفعال علی تويتر تصبح لديه معرفه وخلفية بأسماء المغردين من أماكن معينة، وعن طريق ذلك يصبح أحدهم وكأنه مراسل منطقته التي يسكن فيها.

في العالم، بدأ كثيرون من باحثي الاتصال والصحافة بخوض أبحاث للماجستير والدكتوراة في هذا النوع من صحافة التحقق، التي باتت تتخصص في نزاهة وشفافية الإعلام وأخلاقيات مهنة الصحافة. وفي المنطقة العربية، تعمل اكثر من مؤسسة على هذا الموضوع. وفي فلسطين، ثمة جهود متفرقة هنا وهناك، ولكن الجرس بدأ يدق ليدقق في المحتوى الصحافي ويجعله أكثر أمانا. 

 

مادلين شعبان

طالبة في دائرة الإعلام بجامعة بيرزيت 

 

Please reload

حقوق الطبع محفوظة @ جريدة الحال 2018