01.10.2019

أنتج طلبة دائرة الإعلام في جامعة بيرزيت ثلاثة تقارير متخصصة حول الانتخابات، توزعت على أشكال صحفية مختلفة؛ مكتوبة وإذاعية وتلفزيونية. وستنشر هذ...

بمجرد الإعلان عن تنظيم الانتخابات، تملأ أسماء القوائم الانتخابية والمرشحين وبرامجهمالانتخابية الشوارع والأسواق والأزقة، فلا تكاد ترى حائطاً أو...

شهيرة هي قصة البقرة الصفراء، تلك التي ورد أنها تسر الناظرين، الذين ينظرون ولكنهم لا يبصرون. ولعل أهم عبرة في القصة ألا نشدد ونصعب على أنفسنا م...

قبل التفجير الذي استهدف موكب رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، ومدير المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، كانت المصالحة الفلسطينية قد وصلت إل...

تصارع القدس اليوم عدة تحدياتٍ تحاول طمسها وإخفاء هويتها والحد من عظمة مكانتها بين المقدسيين وغير المقدسيين، فمع مرور الوقت، لا يؤثر التهويد فق...

ظهرت صفحة "المنسق" لأول مرة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في مارس 2015، ويتابعها أكثر من 360 ألف شخص، وتشهد تفاعلاً عاليًا. وبينما يرى م...

تستخدم وسائل الاعلام الفلسطينية العديد من المترجمين من العبرية للعربية لنقل وتحليل اخبار وتصريحات الكيان الاسرائيلي وقادته، وحسب مراقبين، فإن...

المنافسة على تحقيق أعلى نسبة مشاهدة للأخبار بين قنوات التلفزة في إسرائيل كبيرة. والساعة الثامنة مساءً هي ساعة الذروة. أحياناً، أدهش كثيراً من...

  • عام 2017 شهد تراجعاً في حقوق الإنسان.. وقانون الجنايات الكبرى أدخل جرائم أمن الدولة في اختصاص محكمة الجنايات

قال رئيس الهيئة المستقلة لح...

في 31 مايو 2017، اعتقل أفراد من المباحث الجنائية المواطن (ب.م.ح) 25 عامًا، من مخيم جباليا، بدعوى حيازته مخدرات، الذي ادعى أن أفراد من الشرطة ا...

"أحتاج إلى أن أجلس على كومة من الرمل، مع أي شخص، وأقصّ على مسامعه الألم والقهر، بسبب حالتي أنا وأبنائي وأحفادي، من مرض وفقر، يفتكان بنا، فقد ض...

أطلقت فرقة يلالان مؤخراً أغنيتيْ "أنا توب" و"حاحا"، وهما أغنيتان من التراث الموسيقي المصري الرفيع، ومن كلمات الشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم، ومن...

يعيش السبعيني فؤاد سعيد الشلبي مع مقسم الهاتف منذ 36 عامًا، ويحرص على توفير ردود سريعة للمتصلين على دوائر جامعة النجاح الوطنية، ويكرر في عمله...

تحتوي حياتنا اليومية على العديد من الاحداث والانتاجات التي تتلف بشكل دوري دون ان يعيرها احد أي انتباه، ودون ان تقع ضمن دائرة اهتمام الارشيفات...

"ليش سموني كشكش، لأني أنا وأقاربي يعني كنا نضحك مع بعض وكانوا يلقبونني بالعازف الأسمراني أو الأسمر الضاحك، وبعد هيك صار الكل يناديني كشكش، ليش...

التالي >

Please reload

حقوق الطبع محفوظة @ جريدة الحال 2018