على خلاف ما يقوم به الكثير من الشباب والشابات، في مجتمعنا الفلسطيني، من رضوخ لرغبة الوالدين والعائلة في العمل والدراسة، فقد جدفت هيا أبي خليفة (24 عاما)، خريجة علم الحاسوب، من جامعة بيرزيت، عكس التيار، مطلقة لموهبتها العنان، ولنفسها الحرية والاطمئنان، لتبدع في مجالي ال...

Please reload

ضمن مشروع نفذه مركز تطوير الإعلام ودائرة الإعلام في الجامعة، إنتاج ثلاثة تقارير متخصصة حول الانتخابات

الوعود الانتخابية.. أحلام لا يحاسب عليها القانون

بقرة صفراء

المصالحة الفلسطينية وصلت إلى "المعادلة المستحيلة"

1/7
Please reload

حقوق الطبع محفوظة @ جريدة الحال 2018