يقفز وكرة القدم عابرا مع غروب الشمس إلى زقاق حارة السعدية في البلدة القديمة من مدينة القدس، عبر باب الساهرة، المنفذ الوحيد الذي يوصل عدي الدباغ (19 عاما) إلى خطوط الطباشير التي ترسمها يداه وبقية أصدقائه الأطفال، على شكل مستطيل لكنه ليس أخضر، وتصنع على طرفيه قوائم المرم...

اتسع حلمه باتساع فسحة البيت الجديد الذي سكنه أحمد ناصر حماد (26 عاما) في جبل العاصور في بلدة سلواد شرق رام الله، وانتقل من كونه "مدمن ألعاب" كما كان يعرف في الحارة القديمة في البلدة، إلى مصنع ومطور لهذه الالعاب، حتى أسس عدة شركات في مجال البرمجة والتدريب على الشبكة الع...

 

 

تعاني الأندية الفلسطينية ضعفا كبيرا في مجال الاستثمار الرياضي، وتكاد تكون نسبة الأندية المستثمرة في هذا المجال شبه معدومة، ما يدفعها لدخول دوامات ديون كبيرة، او اللجوء الى الرعايات، التي رغم جدارتها، لا تمكن الفريق ماليا وتبقيه في هامش المحتاج ماليا في أي لحظة.

تفتح ص...

 ألقت نظرة خاطفة على شريط الذكريات، رتبت جلستها وأشرقت من محياها ابتسامة، وقالت: "أفتخر بكوني سلوادية". هكذا عبرت الحاجة فاطمة إسماعيل حامد (78 عاماً) عن اعتزازها بالانتماء إلى بلدة سلواد المحاذية لجبل العاصور، رغم تنقلها وعائلتها بين القدس وحيفا، ثم عودتهم إثر أحداث ا...

Please reload

ضمن مشروع نفذه مركز تطوير الإعلام ودائرة الإعلام في الجامعة، إنتاج ثلاثة تقارير متخصصة حول الانتخابات

الوعود الانتخابية.. أحلام لا يحاسب عليها القانون

بقرة صفراء

المصالحة الفلسطينية وصلت إلى "المعادلة المستحيلة"

1/7
Please reload

حقوق الطبع محفوظة @ جريدة الحال 2018